6 طرق بسيطة وفعالة للمذاكرة

 

1. أدرس لمدة 30 دقيقة في كل مرة!

على ما يبدو، فإن دماغنا يمتص بشكل فعّال فقط المعلومات خلال أول وآخر 15 دقيقة من “الدراسة”. هذا يعني أنه من المحتمل أن يتم نسيان كل شيء بينهما (لأنهما لا يصلان إلى ذاكرتنا طويلة المدى). فلماذا تقضي ساعات وساعات في الدراسة إذا كان سيتم الاحتفاظ بجزء بسيط منها؟

الحل: ادرس لمدة 30 دقيقة وخذ بعدها فترة راحة قصيرة في كل مرة لتقليل وقت الدراسة وزيادة الفعالية.

 

2.تقسيم المهام هو الحل!

عند تقسيم المهمة كبيرة إلى مهام صغيرة سيجعل المهمة أسهل بكثير، وقابلة للتنفيذ ويمكن التحكم فيها.

على سبيل المثال، بدلاً من إنهاء كتابة الورقة البحثية في مخططك في يوم واحد فقط، قسّمه إلى خطوات أو مراحل محددة وواقعيّة، كـ الآتي:

الاثنين – الحصول على المصادر وجمع البيانات

الثلاثاء – اختر الاقتباسات لاستخدامها

الأربعاء – لخص المقالات

الخميس – عمل مخطط تفصيلي

الجمعة – كتابة المقدمة

السبت – كتابة (3) فقرات نصية

الأحد – كتابة الخاتمة

 

3.اضبط المنبه (لمدة 30 دقيقة) وركز فقط على مهمة واحدة.

التكليف الذي لا يمكنك أن تبدأ به بنفسك، هناك حل واحد له. وهو التوقف عن تسويفه وابدأ فيه!

نعلم جميعًا أن التسويف يؤدي إلى المزيد من التسويف ويعود إلينا سلبًا. لذلك فقط ابدأ به!  جرّب أن تضبط عداد الوقت لمدة 30 دقيقة، ومن ثم ابدأ في كتابة التكليف. ماذا لو كنت قادرًا على كتابة جملة واحدة فقط؟ حسنًا، لا يزال هذا أفضل من عدم كتابة أي شيء.

 

4.خذ فترة راحة بعد كل نصف ساعة

إن امتلاك حافز جيّد هو دائمًا فكرة جيدة. ف بعد 30 دقيقة من الدراسة، خذ فترة راحة قصيرة ودلل نفسك بقطعة من الشوكولاتة أو الآيس كريم. أو مارس اليوجا، ولا يوجد مانع من مشاهدة حلقة من برنامجك المفضل. أو حتى خذ قيلولة سريعة لمدة 10 دقائق. افعل كل ما لديك “للتزوّد بالوقود”. ومع ذلك، عندما تكون في فترة الـ 30 دقيقة تلك (انظر للنصيحة # 3)، لا تفعل أيًا من هذه الأشياء. فهذه الأشياء من المفترض أن تكون هذه مكافآت وليست مشتتات.

 

5.اجلس على كرسي

الجلوس على مكتب أثناء الدراسة مهم جدًا لسببين:

– جسديًا: سيضمن الجلوس على المكتب وضعية صحيحة.

– نفسياً: ينتبه دماغك إلى وضعية جلوسك، ويستجيب لها.  فـ عند الجلوس على الطاولة والكرسي، يرسل الدماغ للجسم إشارات للبدء والاستعداد للدراسة والانتباه. في حين إذا كنت تدرس على سريرك، فقد يعتقد عقلك أن الوقت قد حان للنوم. تذكر، جسمك عادة يتبع التوجيهات من دماغك.

 

6.الدراسة باستخدام الكتب الورقية:

تجنب الكمبيوتر/ الكمبيوتر المحمول/ الكمبيوتر اللوحي إن أمكن. هناك الكثير من عوامل التشتيت، حتى إذا كنت تستخدم حظر المواقع أو تطبيقات فعّالة للحد من تصفح تطبيقات الهاتف اثناء الدراسة. وفي حين أنه من الصحيح في الوقت الحاضر أنه يمكنك وضع هايلات لبعض المقاطع في الكتب الإلكترونية ووضع خط تحتها، أوضع علامة عليها، أو الكتابة عليها بشكل عام، إلا إنه لا يزال هنالك شيء سحري حول الدراسة باستخدام الكتب الورقية التي لا تنقصها الدراسة عبر الإنترنت. يشبه هذا المنطق أن البحث عن كلمة في قاموس ورقي سيساعدك على تذكر الكلمة بشكل أفضل مما لو كنت تبحث عنها في قاموس على الإنترنت. تضيف الدراسة باستخدام الكتب الورقية مستوى إضافيًا من الإحساس لتعلمك.

 

طرق إضافية:

 

  1. من المرجح بنسبة 50٪ أن تتذكر شيئًا ما إذا تحدثته بصوت عالٍ بدلاً من مجرد قراءته مرارًا وتكرارًا.
  2. كتابة شيء ما يعادل الذاكرة لقراءته سبع مرات.
Open chat